LOADING

Type to search

تقارير سنوية

تقرير اللا سامية لعام 2014

Share
Source: antisemitisme.fr

تنشر  أل -SPCJ
(خدمة لحماية الجالية اليهودية ) تقريرا إحصائيا عن اللا سامية
في فرنسا خلال عام  2014
.

 

في عام 2014 كانت ظاهرة  اللا سامية مهيمنة بصورة مستمرة طوال العام.

 

 في عام 2014 تضاعفت عدد العمليات المسجلة في مجال اللا سامية في فرنسا، من -423 في 2013 إلى-851 في عام 2014، أي بزيادة قدرها 101 ٪ .

 

 في عام 2014 كان هناك زيادة قدرها 130 ٪ في عدد أعمال العنف مقارنة في عام 2013، من 105 في عام 2013 إلى -241 في عام 2014.

 

 تحولت اللا سامية بشكل مطرد أكثر عنفا ووصلت إلى مستويات متطرفة. عندما نتحدث اليوم عن التهديد اللا سامي  في فرنسا فإننا نتحدث عن مساس عميق الجذور والمتانة ، صور نمطية قطاعية، كراهية عميقة، ولكن أيضا – و خاصة تخريب جهادي لا سامي. يقتلون اليوم الرجال والأطفال الصغار فقط لكونهم يهود.

 

51٪ من العمليات العنصرية التي نفذت في فرنسا في عام 2014 كانت موجهة ضد اليهود. يشكل اليهود أقل من 1٪ من السكان الدولة ، ولكن نصف الاعمال العنصرية التي تنفذ في فرنسا موجهة ضدهم.

 

 حدث تغيير في عدد من الإجراءات العنصرية التي نفذت في فرنسا في عام 2014 بزيادة قدرها 30٪ مقارنة مع عام 2013. هذه الزيادة نابعة حصرا من الزيادة في أعمال لا سامية. إذا قارنا عدد الاعمال التي ذات خلفية عنصرية بين العامين دون أن نشمل العمليات اللا سامية ، نكتشف  انخفاض قدره 5٪ مقارنة مع عام 2013.

 

هذه الأرقام تثبت مرة أخرى أنه من أجل مكافحه اللا سامية بصورة فعالة فإنه من الضروري تطوير وسائل وبرامج وأدوات مصممة خصيصا لآليات فريدة للعمل من أجل اللا سامية. وبالإضافة إلى ذلك، تظهر هذه البيانات أن البرامج القائمة لمكافحة العنصرية ليست مناسبة لا تمنع حتى قليلا من الزيادة في الأعمال اللا سامية.

 

 المدن الأكثر تضررا في الأعمال اللا سامية فيعام 2014 هي باريس ، مرسيليا ، ليون ، تولوز ، سارسل ستارسبور، نيس، فيليوربان وكارتييه.

 

  جميع المعطيات الإحصائية والتحليلات الواردة في هذا التقرير تظهر باللغة الفرنسية، الإنجليزية والعبرية في موقع شبكة الإنترنت الذي عنوانه:
www.antisemitisme.fr