بريطانيا / 05-04-2017

25% من الطلاب اليهود في المملكة المتحدة يخشون معاداة السامية في الحرم الجامعي

مصدر: independent


ذكرت دراسة جديدة ان ثلثي طلبة الجامعات البريطانية اليهود يعتقدون انهم استهدفوا بسبب دينهم وان أكثر من ربعهم يشعرون بالقلق ازاء تعرضهم لهجوم معاد للسامية.

 

وقال 26% من طلبة الجامعة اليهود في استطلاع اجراه الاتحاد الوطني للطلبة انهم "يشعرون بالقلق نوعا ما" او "قلقون جدا" من تعرضهم لهجمات بدنية او اضرار بممتلكاتهم او اساءة لفظية او سرقة لأنهم يهود.

 

وتظهر نتائج الدراسة الصادرة يوم الاثنين حيث يتضاعف تقريبا عدد الحوادث المعادية للسامية المبلغ عنها في المؤسسات التعليمية البريطانية من العام الماضي من 21 إلى 41. كما تظهر النتائج مع استمرار الطلاب اليهود بالتعبير عن قلقهم بشأن معاداة السامية داخل الاتحاد الوطني للطلاب (National Union of Students)، أو NUS.

 

وقال أقل من نصف من الطلبة اليهود (49%( الذين أجابوا على الاستطلاع انهم يشعرون بالراحة في حضور مناسبات ل-NUS، عندما يعتقد ثلثاهم أن الاتحاد لن يستجيب بشكل ملائم لمزاعم عن معاداة السامية.

 

واستجاب نحو 485 طالبا للاستطلاع التي أجراها فريق بحثي من NUS بالتعاون مع اتحاد الطلاب اليهود بين شهري نوفمبر/ تشرين الثاني وفبراير/ شباط.

 

كما وجد الاستطلاع أن 45% من الطلاب اليهود قالوا إنهم لا يشعرون براحة في التعبير عن آرائهم بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. كما وجدت أدلة قصصية عن اعتبار الطلاب نفسهم ضحايا لملاحظات معادية للسامية من قبل المحاضرين.

 

وقال ما يقرب من ثلثي الطلاب اليهود إنهم واجهوا مشاكل مع الدروس والامتحانات المقرر اجراءها خلال الأعياد اليهودية الهامة، وذكرت نصف تقريبا صعوبات في الحصول على الغذاء الموافق للشريعة اليهودية (كوشير) في الجامعات الخاصة بهم.