26-03-2017

بوست لاسامي يتم تحميله الى الشبكات الاجتماعية كل 83 ثانية ، هذا ما حدده بحث لـ WJC

مصدر: WJC


الكونغرس اليهودي العالمي (WJC) وجد أنه أكثر من 382000 منشورات لاسامية تم نشرها في الوسائل المختلفة للشبكات الاجتماعية خلال العام 2016 – معدل أكثر من 43.6 رسائل بالساعة ، او بوست واحد كل 83 ثانية.

 

استفتاء رأي الـ WJC الذي تم اعداده على يد شركة المراقبة الاسرائيلية Vigo Social Intelligence, ، حدد ايضا أن 63% من كل المضمون اللاسامي في الانترنت ، بالإمكان ايجاده في التويتر.

 

"عرفنا أن اللاسامية في الانترنت موجودة في ارتفاع دائم ، ولكن الارقام التي تظهر في التقرير هذا تمنحنا معطيات عينية بالنسبة للوضع المقلق جدا" ، قال مدير عام الكونغرس اليهودي العالمي ونائب الرئيس روبرت ر. سينغر (Robert R. Singer).. "نحن نأمل أن يتم استخدام البحث كنداء ايقاظ لكل الوسائل في الانترنت بالمحافظة على معايير اخلاقية ، وأن يتم التخلص من المضامين المسيئة ، وأن يتم وضع العالم الديجيتالي في مكان أكثر أمانا بالنسبة للجميع".

 

دراسة الـ WJC قامت بتحليل عشرات الملايين من البوستات في 20 لغة في الفيسبوك ، التويتر ، في اليوتيوب ، في الانستغرام ، في المنديات والمدونات الاخرى. بعد التويتر ، العدد الأقصى للرسائل اللاسامية في الانترنت موجود في المدونات مع 16%. 11% من المضامين اللاسامية في الانترنت تم نشرها في الفيسبوك ، وبعدها الانستغرام مع 6% ، اليوتيوب مع 12% و – 2% في منديات أخرى.

 

المعايير التي يتم استخدامها من أجل تحديد الموقف اللاسامي استندت على تعريف التحالف الدولي لمنظمة المحرقة (IHRA) في مايو \ أيار 2016 ، التي تحدد أن "اللاسامية هي منهج تفكيري معين عن اليهود ، والتي قد يتم تعبيرها بكراهوية اليهود. تعبيرات كلامية أو جسدية للاسامية يتم توجيهها الى أفراد يهود أو غير يهود و \ أو ممتلكاتهم ، وتجاه مؤسسات الجاليات اليهودية ومنشآتها الدينية". נبالإمكان الرؤية هنا التعريف الكامل للاسامية بحسب IHRA.

 

تم تشخيص الرسائل الملائمة بواسطة حقل معطيات لتعبيرات كلامية التي بالإمكان العثور عليها والوصول اليها عبر الانترنت ، وبعد ذلك تم ترجمتها الى لغات أخرى شائعة وتم دراستها عن طريق الانترنت. معطيات عينية تمثل الجمهور الواسع ، تم قراءتها وترميزها على يد المحللين من أجل الت\قيق على البحث ومن أجل تعميق التحليل ذو الجودة. مجمل 7600 رسالة تم قراءتها بلغات مختلفة ، والتي تشير الى عينة معطيات ممثلة لـ 2% من كل الحوارات التي كانت في التحليل الكلي.

 

الرسائل التي تطرح النقد على اسرائيل أو عملياتها ، لم يتم شملها في هذه الدراسة.

 

التقرير الكامل والتحليل الشامل سوف يتم نشرهم في الـ 25 من شهر أبريل \ نيسان ، في الاجتماع العام للكونغرس اليهودي العالمي.