اليونان / 13-03-2017

تقرير : اللاسامية في اليونان اليوم

مصدر: Heinrich Boell Foundation Imprint Privacy


الدراسة التالية تدرس العناصر والعبارات اللاسامية في اليونان ويقترح طرق وسياسات لتعامل انجع مع الظاهرة ، وذلك بالاستناد مع الفرضية ان المحرقة كانت جريمة غير مسبوقة ضد الانسانية على الاطلاق. الباحثون Giorgos Antoniou, Spyros Kosmidis, Elias Dinas و - Leon Saltel يؤكدون دراسات مسبقة في دراساتهم ويحددون ان نسب اللاسامية مرتفعة جدا في اليونان وحتى انها الاعلى في الاتحاد الاوروبي (ما يقارب 70%) . وذلك مع فحص مواقف لاسامية في المجتمع اليوناني والتأثيرات الخارجية الاخرى مثل الجنس ، الجيل ، المواقف السياسية ، التعلويم ، الانتساب للكنيسة ، الايمان بنظريات مؤامرة ورؤية النفس كضحية ، الدراسة هذه تأتي باقتراحات للجكومة وللمجتمع اليوناني ككل.

 

مقاومة اللاسامية والعنصرية هي المقاومة على حماية مبادئ حقوق الانسان الاساية جدا : مجتمع منفتح ، حاضن ، متنوع سياسيا ومتضامن وهو الواقع الذي نريده اليوم . مجتمع يعترف بحقوق كل رجل وامرأة وتقبلهم على شتى خلفياتهم. فقط بهذه الطريقة نستطيع ان نكون متأكدين ان مثل تلك الاعمال بحجم المحرقة لن تتكرر مرة أخرى.

 

التقرير متوفر فقط باللغة اليونانية هنا