Javascript is required to view this map.

ليطا / 09-03-2017

شخصية الـ "اليهودي الصغير" تعود للمنشورات الرسموية لـ ليطا

مصدر: MAKO


نايسياي – غضب في مدينة نايسياي (Naisiai) في ليطا جراء دعوة رسمية لاحتفالات البلدية ، بها تم نشر منشوةرات لاسامية. العيد المحلي يشمل خروج المواطنين للشوارع من اجل الاحتفال بنهاية الشتاء ، وبدعوة من البلدية للمهرجان ، تم عرض هذا العام شخصيات لـ "اليهودي الصغير" ، كما هو متبع بالمسيرة اللاسامية.

 

بحسب أقوال الجالية اليهودية في مدينة نايسياي ، فئينا كوكليانسي (Paina Kokliansy) ، "اللاسامية ليست ظاهرة عابرة. بالامكان ايجادها في الاعلام اليومي. في هذه الدعوة للاحتفالات استخدم رئيس لجنة الثقافة المحلية في الحملة الفاشية من العام 1939 (السنة التي اندلعت نبها المحرقة)".

 

سفير اسرائيل في ليطا أمير ميمون  يضيف ويقول : "نحن نخطو الى الامام وببطء كي نُخرج الثقافة اليهودية من الظلمات ولكن يوجد أمامنا طريق طويلة . حاليا النيهود في ليطا يتم ذكرهم في طريقة أخرى – في أقنعة مستهزئة في احتفالات الـ "شروبتيد".

 

فيكي لايف ، التي قدمت من ليطا الى اسرائيل ، وضحت لأنباء القناة الانية : "يوجد كهذا في كل أوروبا. هم كأنهم يطردون الشتاء. ولكن في ليطا يوجد عدة شخصيات – مشعوذات ، غجر ، الشيطان وايضا اليهود الصغار. يتم عرضهم هناك مع كل الآراء المسبقة ، بشكل لاسامي ومهين جداً".

 

"سابقا لم يكن الامر هكذا" ، اضافت. "لا احبذ ان اربي ولد يهودي في ليطا اليوم ، لا استطيع ان افر له ما يحدث حوله. بالإمكان سماع جمل هناك مثل "تعال نأخذ عصا ونضرب يهودي"".